الصفحة الرئيسية  >>  تطوير المقررات الدراسية June 23, 2017

تطوير المقررات الدراسية

ما هي أهميته؟
اعداد شارلز روبرت ديفيدسون
إن الحاجة إلى مُقررات دراسية مُصممة على أكمل وجه يعتبر أمر غاية في الأهمية وينطبق ذلك خصوصًا على المجالات المهنية (مثل القانون والطب والصيدلة ... الخ) حيث يكون من المتوقع من الخريجين أن يتمتعوا بالكفاءة النظرية والعملية في تلك المجالات. على سبيل المثال لم يعد من الكافي لخريجي الحقوق أن يتمتعوا فقط بالمعرفة النظرية المتعلقة بالموضوعات الهامة أو التدريب المكثف على موضوعات لا تعتبر وثيقة الصلة باقتصاد سوق القرن الواحد وعشرين. فإن سوق العمل القانوني يتطلب محامين ممن لديهم مجموعة من المهارات التي تتماشى واحتياجات السوق ومن ثم يتضرر على نحو بالغ المحامون غير القادرين على إظهار نوع من المعرفة ذات الصلة أو كفاءة مهنية عملية في سوق يتصف بالمنافسة الضارية، بل ومما له المزيد من الأهمية إخفاق كليات الحقوق في تخريج مَن يتمتعوا بالكفاءة في مهارات المحاماة الأساسية مثل المرافعة الشفهية والتحليل القانوني والاستدلال القانوني وهو الأمر الذي يترك أثرًا سلبيًا على عملية التنمية وعلى تعزيز سيادة القانون.
 
عملية تطوير المُقررات الدراسية
كما هو مشار إليه أعلاه فإن تطوير المُقررات الدراسية (سواء وضع مادة جديدة أو تحديث مادة قائمة بالفعل) هو بمثابة عملية تتكون من خطوات عديدة. وبينما ستتفاوت الخطوات المحددة الواجب اتخاذها بناءًا على المادة الخاضعة للتطوير أو التحديث،  والوقت والموارد المتوفرة، واحتياجات الطلاب وغيرها من المتغيرات الأخرى إلا أنه يوجد عدد من الخطوات التي تنير الطريق أمام غالبية نُهج تطوير المُقررات الدراسية.

تتضمن الخطوات الرئيسية كل من
١- تقييم احتياجات الدارسين المستهدفين.
٢- والتخطيط.
٣- وصياغة المحتوى الدراسي (تحديد الأهداف والمستهدفات القابلة للقياس/ الإستراتيجيات التعليمية ... إلخ).
٤- والتجربة والمراجعة.
٥- وإتمام المُقرر الدراسي.

إقرأ المزيد >>


اترك تعليقك عن "تطوير المقررات الدراسية"

Copyrighted © 2011 eltnd.com All Rights Reserved, Site designed by EgyGo.net for Web Design Egypt
خريطة الموقعإتصل بناالصفحة الرئيسية